وكالة بدر نيوز
٢١ شعبان ١٤٤٥ هـ | 03 Mar 2024
يلوحون بداعش لتوسيع رقعة الحرب
73 0 2024-02-03

حافظ ال بشارة


التصعيد العدواني الاعمى الذي تمارسه اميركا سيؤدي الى توسيع رقعة الحرب في المنطقة، من جهة العراق لن يقتصر التصعيد على الضربات والضربات المقابلة بل ستسعى اميركا الى احياء عصابات داعش واطلاقها في البلاد مجددا، هذا المشروع لمح الية مسؤولون امريكيون بالقول ان عصابات داعش سوف تستغل اجواء التفاوض حول انسحاب قوات التحالف الدولي من العراق لتعيد نشاطها، واعتمد هذا التلميح مقدمة ذات مغزى فقد اكد المسؤول الامريكي ان عصابات داعش ستنطلق من وادي حوران! والجميع يعلم ان وادي حوران غربي العراق منطقة تقع تحت سيطرة القوات الامريكية، ولا يحق للقوات العراقية دخولها، وهذا يعني ان القوات الامريكية في وادي حوران بدأت بتجهيز عصابات داعش لجولة دموية جديدة، ولكي تتخذ من الهجمات المقبلة مبررا لبقاء قواتها في العراق لحمايته من الارهاب! لكنها ايضا سوف تعيد تصوير هجمات داعش وكأنها نزاع طائفي جديد في العراق، وسوف تعمل على تفجير الغام قديمة ابرزها الثلاثي الشهير (البعث-تشرين-التيار) وزج هذا الثلاثي لاشعال الوضع الامني في بغداد والوسط والجنوب بالتزامن مع هجمات داعش، هكذا يبدو السيناريو المتوقع للفتنة التي يخططون لها، وبما ان هذه الوسائل مستهلكة الا انهم يكررونها بغية النجاح في ما فشلوا فيه بالامس وهو تفجير حرب اهلية بين الشيعة انفسهم لانهم الحاضنة الاجتماعية للحشد الشعبي وفصائل المقاومة، فهل سينجحون؟ نعم عندما يجدون طرفا متعطشا للسلطة والمال ومستعد لاراقة الدماء ولا هدف آخر لديه.

مقالات ذات صلة
تعليقات