وكالة بدر نيوز
١٠ محرم ١٤٤٦ هـ | 18 Jul 2024
عيد الغدير والمسؤولية الكبرى للشيعة
34 0 2024-06-25

محمد فخري المولى


الاعياد الرسمية للدولة تمثل ثوابت مهمة بالتاريخ تفتخر بها الدولة وترتقي لتكون ايام مميزة للشعب يحتفي بها ويضعها امام العالم لاهميتها كاسس ضمن مسيرة تاريخ البلد.

لذا المناسبات تختار بعناية فائقة ودقيقة ، فالعراق شهد تشريع قانون العطل الرسمية وهو بجزئين

الاول. عطل عامة
الثاني. عطل خاصة ترتبط بالمكونات الدينية.


باعتبار الاسلام دين الدولة الرسمي، كانت اعياد الاضحى والفطر حاضرة وكذلك ١ واحد محرم لانها ترمز لراس السنة الهجرية و ١٠ العاشر من المحرم استشهاد الحسين سيد شباب اهل الجنة، طبعا هناك اعياد اخرى لابد ان نذكرها، راس السنة الميلادية والنوروز وعيد العمال وعيد الجيش.
بالتاكيد ٣/١٦ سيكون يوم مميز من حيث اعتبر يوم لجرائم النظام البعث.


لنصل الى عطلة عيد الغدير. العطلة الشيعة الاولى وخصوصا انها ارتبطت بالامام علي وبيعته المباركة. عطلة الغدير قد تكون العطلة الرسمية الواضحة للشيعة، لانه باستدراك بسيط للعطل الدينية ستجدها بصبغة اسلامية امتزج بها السنة والشيعة، اما الغدير فالامر به تخصيص واضح برغم الرؤى الاسلامية لكن وما ادراك ما لكن.


عطلة عيد الغدير ستلقي على الشيعة وعذرا للاستخدام الصريح للمفردة لكن الموقف يتطلب ذلك، ثقل كبير وعبء لا يستهان به وخصوصا انك كشيعي لم تكن مميزا بعيد له دلالات ولائية بظل تحديات محلية اقليمية مهمة.


اذن الان على كل شيعي يحتفي بعيد الغدير ان يضع امام ناظره انه يجب ان يحمل الصفات الاتية: الصدق، الامانة، النزاهة، وهي سمات مهمة،
وان يبتعد عن الكذب، عدم النزاهة، الغش والتدليس . عندئذ سيكون تطبيق من اين لك هذا او مايسمى كشف الذمة المالية طوعيا للجميع. اما المسؤولين والسياسين بعد النقاط اعلاه هناك خطوة مهمة يجب ان ينفذوها... ان يعطون شرف الخدمة العامة للأضرحة المقدسة لشهر بالسنة او اي تفصيل اخر من العمل التطوعي الخدمي العام.

مقالات ذات صلة
تعليقات